الأربعاء، 18 يونيو، 2008

القضاة التسعه



القضاة التسعة

تولى القضاء في مصر الكثير من القضاة الحضارم و اشتهروا بذلك لأمانتهم و صدقهم يونس بن عطية: في أيام عبد العزيز بن مروان تولى القضاء يونس بن عطية الحضرمي سنة 84 و كان من أكابر العلماء ، يحكى أن عبد الله بن مروان كتب إلى عبد العزيز بن مروان يعلمه إن آهل الشام اختلفوا عليه في نفقة المبتوتة و طالبه أن يكتب إليه بما عند آهل مصر فجمع عبد العزيز الأشياخ و سألهم و كان يونس بن عطية في اخرياتهم فقال له فتكلم ، فأعجب عبد العزيز فسألهم عنه فقالوا له (هذا من سادات حضرموت) فولاه القضاء و الشرطة اوس بن عبد الله : في سنة 86 و في أيام عبد العزيز بن مروان ولى القضاء اوس بن عبد الله الحضرمي يحي بن ميمون : في رمضان من عام 105 تولى القضاء يحي بن ميمون الحضرمي من قبل هشام توبة بن نمر:تولى القضاء توبة بن نمر الحضرمي من قبل الوليد بن رفاعة و كانت ولايته في مستهل صفر سنة 115 و يروي أبو سلمة عن يحي بن عثمان عن هليعة بن عيسى أن توبة لما ولي القضاء دعا امرأته عفيرة فقال لها : يا أم محمد ، أي صاحب كنت لك؟ قالت : خير صاحب و أكرمه ، قال فاسمعي : لا تعرضي لي في شيء من القضاء و لا تسأليني عن حكومة و لا تذكريني بخصم ، فإن فعلت شيئا من هذا فأنت طالق ، و عن أب هليعة إن أول قاض بمصر وضع يده على الاحباس توبة بن نمر في زمن هشام و إنما كانت الاحباس في يدي أهلها آو أوصيائهم فلما كان توبة قال : ما أرى مرجع هذه الصدقات إلا إلى الفقراء و المساكين فأرى أن أضع يدي عليها خير بن نعيم : ولى القضاء بمصر خير بن نعيم الحضرمي من قبل الأمير حنظلة بن صفوان الكلبي و يروى انه كان افقه فقهاء مصر في زمانه و عزل في سنة 128 بوشاية من بعض أصحابه و في رمضان سنة 133 ولى القضاء بمصر ولايته الثانية عليها من قبل الأمير أبى عون غوث بن سليمان : ولى لقضاء غوث بن سليمان الحضرمي من قل أبى غوث يوم الأحد من رمضان سنة 135 و لم يكن غوث بن سليمان بالفقيه و لكنه كان اعلم الناس بمعاني القضاء و سياسته فكان أمره احسن شيء و كان هونا ، و كان كثيرا ما يستخلف مكانه يزيد بن عبد الله بن بلال الحضرمي و كان هذا يقوم بقط وافر من القضاء ثم اقره خليفة له في جمادى الآخرة سنة 140 يحكم بين الناس يزيد بن عبد الملك : في شهر رمضان سنة 140 ولى القضاء يزيد بن عبد الملك الحضرمي بالنيابة عن القاضي غوث ثم مات فجأة في ذي القعدة سنة140 هجرية عبد الله بن لهيعة : في مستهل سنة 155 ولى القضاء بمصر عبد الله بن لهيعة من قبل أمير المؤمنين أبى جعفر المنصور لهيعة بن عيسى : ولى القضاء في شعبان سنة 196 القاضي لهيعة بن عيسى الحضرمي من قبل عباد بن محمد و عباد يومئذ يدعو للمأمون بمصر و قد قال الشاعر

لقد ولى القضاء بكل أرض …… من الغر الحضارمة الـــــــكرام

رجال ليس مثلهم الرجـال …… من الصيد الجحاجحة الضخام

ليست هناك تعليقات: