الأربعاء، 10 فبراير، 2010

معيشة ابائناء الجزء العشرون

معيشة ابائنا الجزء العشرون

هذه السلسه لابنائنا الذين لم يعايشوا وقتا صعبا شديدا وحياة قاسيه من حيث المعيشه الا انها زاخرة بالورع والتقوى والبر والاحسان والطمانية والرضي والقناعه

الطب الفصل الثاني

التداوي بين العلاج بالقران والعلاج الشعبي والشعوذه

الختان للذكر يتم ختان الذكر للطفل بواسطه متخصص وفي السابق يجريها الحجامون ومن في صفتهم حاليا يتم الامر ببساطه عبر الصيادله والاطباء*وطريقة ختان الذكر قديما توخذ قفله العضو التناسلي المذكر الزائده توضع في دائره لها فتحه تشبه الدائره التي تاتي في مصاصه الفم للاطفال وربما تكون هي ثم تقطع اللحمه الزائده بسرعه بواسطة الموس ويتم وضع السبيرتو او المطهر( الاي دين) وياتي على شكل اقراص يتم طحنها وذرها على الجروج ) ثم يتم وضع الطفل على الفرش في موضع الجلوس ونومه على الظهر وياتون له براس السبوله او القصبه التي تشبه حرف ( ل )( تسمى معمع ) ويربطونها بحثمه تربط في قصع الطفل وتوضع القصبه تحث العضو المذكر لترفعه حتى لا يلتصق في الايام التاليه بالجلد اسفل منه كما توضع بين رجلي الطفل عصى من الخشب وتربط حتى تمنع ان يلصق الطفل رجليه معا او ان ينقلب اثناء نومه وتدوم هذه لمدة ايام حتى يبراء الجرح وللختان مراسم ومواسم وغالبا ما يتم ختان الاطفال في مواسم وضمن مجموعات خصوصا اذا ما كان احد الساده او الموسرين ينوي الختان لابنه او ابنائه فان تجمع الاهالي يكون سريعا حيث يتخلصون من دفع الرسوم ويكون في تجمع الاطفال معا تشجيع لبعضهم البعض * شخصيا تم ختاني في منزل المغفور له المرحوم احمد الحامد والد الاخ سالم الحامد ( المشهور بالكربي اطال الله بقائه واخوانه محمد رحمه الله وعبد الله اطال الله بقائه وقد احتفل بنا بشكل كبير وبحضور معتبر وبضرب البنادق كما اذكر وقد قدم لنا السيد الجليل رحمه الله قرش فرنص لكل طفل احتفظت به لفتره طويله وكان لصوته رنين محبب كلما اسقطته على ارضيه منورة رحمه الله واسكنه فسيح جناته وجعل ما قدمه في ميزان حسناته ** يتم ختان الذكر في حضرموت والمهره قديما مابين سن الخامسه الى العاشرة الا ان بعض الاسر في القبائل الضعيفه التي لديها ثارات مع غيرها من القبائل كانت تترك الختان لذكورها او بعضا منهم حتى يصبحون رجالا وفي بعض الاحيان حتى يتم حل الاشكاليه مع القبيله الاخرى والسبب في ذلك ان ان الثار لا ينفذ الا على الرجل الكامل والفرد الذي لم يختن لا يعتبرونه في الميزان بمزلة الرجل ولهذا قد تجد اشخاص لم يختنو واعمارهم تعدت الخمسين هناك ايضا تعريف اخر لتحديد غير الراشد من الراشدين وهي في تسريحة شعره حيث يتم ترك جزء من الشعر في ناصيه راسه وتسمى قمزوز * بالنسبه لختان الانثى فتقوم به القابله او بعض النساء ويتم باخذ جزء بسيط من الجهاز التناسلي من جسد الطفله الا ان هذا الامر يتم بطريقه وحشيه في بعض الاسر في مصر والسودان وعموم افريقيا وقد امر النبي به الا انه كما ثبت لم تختن بناته صلى الله عليه وسلم وحاليا يتم الامر في الايام الاولى من الولاده ولا يترك اثر يذكر ان ختان الانثى يحدث احيانا اضار بالغه في الجهاز التناسلي للبنتويحدث معاناه نفسيه لا ينقع اثرها طول حياة البنت وقد كان الهدف منه ولا زال هو تخفيف حدة الشهوه في البنت ولا زال هذا الامر يحدث انفعالات بين الحين والاخر من خلال بعض التقارير التي تنشر او التعليقات الى تكتب وبعض تلك الممارسات تشير الى تخلف فكري وعقدي كبير ان الختان بالنسبه للرجال هدى نبوي وامر رباني اثبتت دراسات العلماء عن انه يفيد فائده كبري في التحصين من بعض الامراض الخطيرة وسيظل العلماء يكتشفون في كل زمان ومكان معلوما ت توكد صدقيه ديننا الاسلامي العظيم قال المولي عز وجل ({سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }فصلت53 )– ان الختان سنه على المسلم وايضا واجب من الواجبات الدينيه في شريعه اليهود ولم يمارسه النصارى او اتباع الديانات الاخر* في الاربعينيات وفي الديانه الهندوسيه التي تتكون من 5 طبقات اربع منها قانونيه والخامسه الغتها الحكومه للسبب الذي سنورده وتنقسم هذه الطبقات التي تكون المجتمع الهندوسي من أربع طبقات رئيسية واستُحدثت طبقة خامسة سببت الإزعاج للحكومة الهندية وقامت الحكومة الهندية رسمياً بإلغاء هذه الطبقة في عام 1950. و هذه الطبقات الأربع إبتداءً من الأعلى ونزولاً إلى أوطاها حسب التقسيم الطبقي الهندوسي. الطبقة البيضاء، أو طبقة "البراهميين" والتي ينتمي اليها القساوسة وعلماء الديانة الهندوسية، طبقة "الكاشتري"، او ما يعرف بالطبقة الحمراء وتشمل الحكام والجنود، الطبقة الصفراء "الفيزية" وتشمل المزارعين والتجار، طبقة "السودرا"، او الطبقة السوداء وتشمل أهل الحرف اليدوية. أمّا بالنسبة للطبقة الخامسة، او ما يعرف بطبقة "الشودرا" او "المنبوذين"، فتشمل أهل الحرف المتدنّية من وجهة نظر الهندوسية وتتكون هذه الحرف من حفّارين القبور وعمال نظافة دورات المياه وخلافه ) لقد منع النظام الطبقي الفئة الخامسه من الهندوس من ايه حقوق واعتبرهم اي(- المنبوذون أحط من البهائم وأذل من الكلاب (بحسب قانون( منو ) ومن سعادة المنبوذين أن يخدموا البراهمة وليس لهم أجر أو ثواب وإذا مدّ أحد المنبوذين إلى برهمي يداً أو عصاً ليبطش به قطعت يده، وإذا رفسه فُدِعَتْ رجله.إذا هَمَّ أحد من المنبوذين بمجالسة برهمي فعلى الملك أن يكوي أسته وينفيه من البلاد وإذا ادّعى أحد المنبوذين أنه يعلِّم برهمياً فإنه يسقى زيتاً مغلياً اما عن موقعه في المجتمع فان كفارة قتل الكلب والقطة والضفدعة والوزغ والغراب والبومة ورجل من الطبقة المنبوذة سواء. وهو ما ادى الى اعتبارهم منبوذين وانجاس لو مر ظلال المنبوذ على ظلال أي شخص من الطبقات الاخرى لذهب للاغتسال ومنعو من التزاوج ودخول المعابد وقد كانت اعدادهم تفوق العشرين مليون في ذلك الزمن وقد ضجوا من وضعهم وتعامل ابناء جلدتهم معهم فاجتمع كبارهم وقرروا ان يبدلون ديانتهم فدرسو الديانات الاخرى وقد اسس بعضهم ديانه اخرى سميت بالسيخ ومعتقداته مزيج من الهندوسيه والاسلام الا انهم ايضا انغلقوا على انفسهم - وقد وجدوا ان الديانه اليهوديه لا تقبل الا اليهودي الذي ولد من ام يهوديه كما انهم يعرفون من تعامل الانجليز والنصارى بينهم ما يكفي للبعد عن النصرانيه حيث كان الانجليز يعتبرون الهنود بكل اطيافهم اقل درجه من كلابهم ولم يجدوا دينا ارحم من الاسلام حيث انهم يستطيعون الدخول الى أي مسجد للصلاه دون ان يلتفت اليهم شخص وينظر في وجوههم او الوانهم لان الاسلام يحكم بقول الله ({يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13 ) وبقول الرسول ( قال صلى الله عليه وسلم - لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى + لا فرق بين أبيض وأسود إلا بالتقوى ) فقرروا دخول الاسلام وتفاهمو مع شيوخ الاسلام في الهند على الامر وقد ابلغوا من شيوخ الدين المسلمين بان المطلوب القيام بخمسه اركان وجدوا نهم قادرين على ادائها فالشهادة لمره واحده والصوم تعودوا عليه من الفقر والزكاة ساقطه عنهم بالفقر بل قد يجنون منها فائدة من زكاة الموسرين من المسلمين لهم والحج ساقط عليهم عدى للمقتدر مرة واحده اذا بقي فقط الصلاة في المساجد وهذه لن يمنعهم منها احد فقررو بالاجماع الانتقال الى الديانه الاسلاميه الا ان عدم فهم الدين من الشيوخ الاسلاميين في وقتها وقدر الله عليهم كان من اسباب عدم اسلام هذه الملايين فقد اخبروهم ان الاسلام يشترط الختان فقالو كيف نستطيع تختين 20 مليون شخص او اكثر فقيل لهم اصبرو حتى نستفتي الازهر الشريف في مصر وارسلو الرسائل الى مصر فعلم غاندي ونهرو بالامر فقامو بدور لالغاء الطبقه الخامسه في الديانه الهندوسيه والسماح للمنبوذين بدخول ساحات المعابد فقبلو الامر فيما كان الرد قادما من مصر بعدم ظرورة الختان وفق الظروف فسبقت ارادة الله عليهم بالبقاء على الكفر وقد قتل غاندي من متشدد هندوسي على ضوء هذه الحادثه- ومن القصص العجيبه التي تتناول هذا الموضوع فقد كانت احدى القابلات التي تمارس ختان الذكور والاناث في العائلات المسلمه في الهند كانت اذا ما قطعت الجزء المطلوب وضعته في الملح ثم ربطته بالابره والخيط معا في مشك كالسحبه وبعدد وطول معين وتحتفظ بهذه المشكات ان جاز التعبير كدليل وشهادات عينية على الخبره وممارسة العمل وقد ركبت في مرحلة ما في قارب كبير للتنقل الى قريه اخرى عبر احد الانهار وكان معهم بحاره من منطقة ما في الخليج العربي وكان احد البحاره منهم جائعا جوعا شديد ففتش في الليل البهيم عن اكل فلم يجد الا القفه التي تحتوي على اللحم المملح فاكل منه حتى شبع في الصباح استفاق ركاب القارب على صوت وعويل ونحيب من القابله ولما سالوها عن السبب قالت لهم ان بقايا لحوم الاطفال والبنات التي جمعتها كدليل خبره من عملية الختان قد اختفى اغلبها وهي تظن ان هناك هره ( قطة ) او فئران هم السبب في هذا البلاء الذي وقع عليها وبينما كان الركاب يقهقهون من الضحك كان البحارالذي اكل اللحم المملح والذي استمع لحديثها في موقع اخر من القارب يحاول ان يستخرج ما في بطنه ويقذفه بواسطة وضع اصبعه الى نهايته في فمه ** هناك ايضا مرض يصيب الاعضاء التناسليه يسمى ( طير ) والاسم ليس شائع ولا اعلم طريقه علاجه او تفصيله * كما ان هناك امراض بسيطه اخرى يعرف الجميع طرق علاجها ومنه حمار البطن وعلاجه في التطليع و الصدوع: تشرخات تصيب أسفل القدم وعلاجها في وضع الشحم فيها + الهرار وهو الاسهال الشديد وعلاجه ببعض منقوع الاعشاب وربما كان السبب ماغص وهوألم شديد يصيب البطن او الحالب ألم يصيب البطن من أثار التسمم بالمعده أو برودة البطن وعلاجها اما بالكي في العركوب او في دهان الشواء أي البطن بالسليط الحار او في تسخين قطعه من الحلوي في السمن الحار واكلها او بالعسل وهناك امراض اخرى= القذاف وهو عملية إرجاع الاكل من البطن+ العصرة في البطن وهي وجع بالبطن وكذلك القالص وهو مرض يسبب تقلصات بالمعدة ايضا الصفرا او الصفارويشبه التهاب الكبد الوبائي وكذلك النسلة وهي تغير بعض أجزاء البطن عن موضعها مثل الكبد وغيرها كذلك التناغير او الرياح وهي غازات شديده في البطن وعلاج تلك الامراض اما بالكي او بالتطليع اوبالعديد من وصفات الاعشاب او بمثل الوصفات السابقه ايضا القمل في الراس وعلاجها الجلوس بين يدي الماشطات وكبيرات السن في الاسره في موقع مشمس ويتم التلذذ بنتف القمله وقصعها أي قتلها بين ضفري اصبعي الابهام وهناك الصواب وهو صغير القمله الذي لم يذق بعد طعم الدم من راس الضحيه ولونه لا زال ابيض+ القطيب وهو مرض الجدري ولا اعلم طريقه علاجه ( ومن المعتقدات الغريبه عند اهل عينات ان علاج الجذام يمكن بالتدحرج في مول الكثيب وهو موقع في مقبرة (جبانة عينات) ومثله مثل الحصبه وهي امراض معديه ايضا هناك مرض يسمى الجديعة وهو مرض يسبب بثورا في الجسم +كما ان الاطفال يصابون بامراض ايضا منها القْحبة بضم القاف وهي السعال + الحوّاس وهو ورم يصيب الاطفال حديثي الولاده وموضعة الراس + النغوه : مرض يصيب الاطفال في منطقة أعلى الراس + الفويلق وهو مرض يصيب الرأس للكبير والصغير+ و الفهقه وعلاجها النطه او الفزع الشديد او شرب 7 رشفات من الماء (مج)+ الرغاف لمن ابتلي به يربطون في الرقبه فضه مع فص عقيق يماني + حبة نقط وهي ورم( خراج ) ينتج عنه صديد كثير في اصبع الانسان يولم حتى يتم اخراج الصديد و يتم القراءه عليه بالايه({وَمَثلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ }إبراهيم26) ثم عمل دائرة على الصديد ونقطها بالقلم لحجزها عن التمدد ولكي تنفقش + العسف في مشط الرجل وعلاجه ان يقوم بدعك العسف عن طريق تدليكه بعركوب امراة ولدت شكيله أي توام وكنا ونحن صغار اثناء لعب الكره اذا ما انعسفت ارجلنا اجبرنا اهلنا على الذهاب لفواضل النساء من كافة الطوائف ساده وقرار ومساكين وعمال بحسب تعامل الاهل تذهب ومعك فنجان به سليط زيت نارجيل مما يستعمل لدهن الشعر وستجد ان ربة البيت التي ذهبت اليها حاضرة باشه تقوم بدعك مشط رجلك بواسطة احدى ارجلها وهي تسالك عن والدتك واسرتك وتقوم بذلك دون استلام اجرة هذا الامر للاطفال ولا اعلم ماذا يفعل كبار السن الا انني اظن ان التدليك للمفصل المصاب يفيد في الشفاء سواء قام به رجل او امراة لا فرق والعسف هو التواء القدم اواليد ومن امراض العظام والمفاصل ما يسمى الصانك (صانك ( جمعه صنوك وهو الوجع في المفاصل والعظام والاسم ليس شائعا في نواحينا الا انه شهير حتى ان المحضار وضفه في احدى اغنياته حيث يقول (أذا عزني الله مقصدوهم هـــــــــــــــــــوني *بغونا نخب جم وانا امشي على هـــــــوني *وكل من خب جم في عظامه جاله الصانك *زما نك زما نك *يعرفك بالناس وبالناس تعرف زما نك* ايضا الصلول (صلول) وهي شدة وجع المفاصل ومفردها صال ويوضح الشاعر المحضار هذا المرض وهو الصال حيث يقول ( مابش سخاء يادار بن قالة = شلوا قبالش والقواسم ايش بقولي* والوعن لي مصفوف في الصالة = تقاسمنه لابسات الطان والصولي * طاردتهم وتعبت جانا في عضامي الصال )كما يصيب القدم من الاسفل مرض يسمى الغزوم موقعه أسفل القدم + ايضا النتفة وهي تمزق الاعصاب والعضلات + الرفع وهي عملية إعادة فقرات العمودي الفقري الى مكانها الصحيح اذا ماشعر الانسان بمشاكل فيها +ومن اشهر الامراض الضارب وهو الصداع وكذلك الورد ويقصد بها الحمى والنافض وهو إرتعاش البدن في بداية المرض والقشبة وهي بداية الاحساس بالحمى والقشعريره في الجسم و الهمله وهي الضعف والوهن التي يتسبب من آثار الحمى والمرض بشكل عام ويقال لموقع المرض البخص وقد قال المحضار في رائعته - بشيش عا ام اللبن ومنيحة الاطفال = تحملت شي فوق طاقتها من الاثقال *بركت وعزوها الرجال = ومكانها تظلع = تداركها بكيه من مكاويك *لي ماكوى فوق البخص = بلاش كيه ماياثر فيك * والهبّة وهي الزكام + كما ان الجروح عموما يقال لها صوب جمعها صواب ايضا هناك الجحام مفردتها جحمه وهي تورم يصاحبها تقيح+ الغيبوبه ويقال غيـّب و الغيبوبة فقد الانسان حواسه اثناء المرض + ايضا المطوب و الطوّبه هي الشعور بالدوخه والدوران وعدم الاتزان ولهذا اذا تعب الانسان في المرض يقال عنه حطة المرض( أي ان المريض اقعده المرض ) + قطع الدم بسبب الحوادث والجروح واصابات السكاكين يتم بوضع الرماد على الجرح او بطحن الحصي ووضع الحصى المطحون على الجرح او بوضع السبيرتو مع عمل ضماده + صداع الفويلق وهي حفرة او شق في الراس او الناغه بعد الاسهال يوضع على الراس مع ورس وصبر ومر وسليط ويصاب به الاطفال الصغار في الغالب+ المغص في البطن علاجه شرب منقوع الحناء اوعشبة القرض وهناك العديد من الوصفات الشعبيه لامراض المغص والبطن +عندما يقتلون حنش( حية ) فان البعض يعتقد انه اذا اكتحل بذيلها فان ذلك يقوي النظر ويذهب الرمد ولهذا فكبار السن يتصيدون ويتسمعون اين قتلت اليوم حنش لكي يقومون بالتكحل من ذيلها + صلول المطاحن يقال عنها صال لوجع الضرس وايضا لالام المفاصل من الصلول كما يقال للذي يعتني بالمريص مصالي اي صالي وهو الممرض الذي يتولى مهمة العناية بالمريض +اما نقف المطاحن والظروس( الاسنان ) فانه يتم اما في البيت بواسطة حثمه تعصب في الباب ويتم غلق الباب بقوه فتنزع او بطرق بدائيه شتى او لدى المرحوم رمضان سلمان ميسره الذي تخصص في عينات بمساعدة المصابين من هذا المرض او غيره من الصوغ او الحدادين بواسطة الكلبه التي هي الكلابتين ويعتقد البعض بان الم السن بسبب حوات ( دوده صغيره ظاهرة للعيان ) فيه بل ان البعض يجزم بانه قد شاهد حوات يسقط من مطحنته واعتقد انه كان لديه التهاب شديد في اللثه مما سبب له هذه الحيتان فراها فعلا والتسوس جراثيم تاكل ميناء السن ولا ترى بالعين المجرده ويمكن روية اللون الاسود في السن فقط وكم من الم في المطاحن والاسنان اودى بحيات افراد حين حاولوا اخراج السن بطريقة غير سليمه فاوجدوا جرحا ادي الى خراج وغرغرينه فتسمم فموت - يقول حداد بن حسن في الم السن ( بيت كما مولى المطاحن والرمد ومن التعب من ماد لا ماد ) وفي الامثال يقولون لا هم إلا هم العرس ولا وجع إلا وجع الضرس * تسقط الاسنان ايضا اذا ما تعرضت الى اصطدام شديد وربما وصلت الى مرحله بحيث تتحرك المطحنه او السن ونقول عنها انها تتزعزع وايضا الاطفال يتعرضون للحوادث البسيطة كالسقوط والاسنان تتعرض للالم والمرض وما يتبعها من نقف او خلع او انكسار او سقوط الاسنان وكان السابقون اذا ماتم خلع ضرس او مطحنه كانو يذهبون الى الشارع ويبحثون عن 7 بعرات من بعر الاغنام ثم يضعون الضرس او المطحنه ضمنهم في يدهم ويضمون عليها ثم يتوجهون في شمس الظهيره ويلقون بما في ايديهم باتجاه السماء قائلين ( ياعين الشمس خذي ضرس-او مطحنه- حمار وجيبي لي ضرس- او مطحنة غزال ) وهذه المقوله تحتاج الى بحث عن اسبابها ومن اين دخلت عليهم كنا ونحن صغار نعملها ولا اعلم هل هي خاصه بالصغار ام بالجميع كبارا وصغارا وهو مذهب غريب في مذاهب العادات ومثل ذلك فاذا ما نزعت جلفة من جلف الاصابع (أي جلده) يامروننا بدفنها في الارض واذا ما قرضنا اظافرنا يخبروننا الا نسقط منها أي قطع في المنزل بل نخذف بها خارج الدار لانها تورث الفقر كما يقولون في الوقت الراهن يخبرني احد اطياء الاسنان بان نوعية الماء الذي يشربه ابناء عينات على وجه الخصوص يتسبب في ضعف ميناء الاسنان وتغير لون الاسنان الى اللون الاصفر ومن الامراض الشائعه الجدري والجديري والحصبه والمشهقه السعال الديكي والحمى العادية ولها علاجات شعبيه تفصيل بعضها ادناه* ان المجتمع سعى سعيه في علاج امراض افراد مجتمعه في زمن صعب وحاول ايجاد الحلول لها عارفا ان للموت اسبابه (يقولون للموت تعال ياموت يقول الموت اقدم ياسبب) وقد قال شاعر ( والمنايا رصد بالفتى حيث سلك = كل شيئ قاتل حين تلقى اجلك *اما العبسي عنتره فيقول في معلقته يقول لك الطبيب دواك عندي = اذا ما جس نبضك والذراع* ولو عرف الطبيب دواء داء = يرد الموت ما قاسى النزاع *فلا يبقى شيى الا التسليم للقضاء والقدر لقد تخصصت بعض العائلات والاشخاص في عينات بمعالجة بعض الامراض نذكر اسماء الامراض ونغفل اسماء الاسر خوفا من اعتراض قد ياتي واغلب هذه المعالجه بطريقة النفخ او النفث او التفل وهي البصق ) وتنقسم تلك الامراض الى انواع مختلفه وهي باستثناء امراض العيون كلها امراض خارجيه عباره عن اكزيميا تصيب الجلد او اورام اولها(الثعلبه على الشفاه وهي عباره عن بثور صغيره تظهر فجاءه على الشفاه وقد تخصص شخص من اسره بالتفل عليها ويقول بعض الثقاة انهم شفو منها بعد ذلك)+(ام سبعه وسبعين وهي حشرة ذات ارجل كثيره اذا مرت على الجسم تترك اثر والتهاب وغالبا ما تمر على جسم النائم هذه الحشرة ولا يحس بها وتترك اثار واضحه وربما تكون الاثار لسبب اخر وايضا هناك من تخصص في علاج هذه الاثار من العائلات في عينات )+ ( وامراض العيون كثيره ومنه الرمد وهو مرض يصيب العيون والغمشة وهي عدم وضوح الروياء للعين والعواء وهو ماتفرزه العين من أفرازات واوجاع العيون من اصعب الاوجاع وهناك مثلا يحسن ان نضعه يقول لا هم الا هم الدين ولا وجع الا وجع العين ويكثر طرف العين أي اصابه العين بالاصبع او بغيره وهو ان تصيب العين اصابه بسيطه عابره دون ان تجرحها ويقومون بكفها ( من كف وهو صوت انبعاث الهواء اذا ضممت شفتيك ونفثته للخارج ) أي وضع قطعة قماش على العين والنفخ فيها بقوه وفي وقت قريب اصبحو يذهبون الى مختصين ويقولون اننا ننقش العين وهناك اشخاص يوكدون انه ذهبو الى معالجين شعبيين فاخرجو من عيونهم حجارة واخشاب ومواد اخرى بكميات كبيره لم يعتقدون انها كانت في اعينهم وانا شخصيا لا اصدق ذلك وفي الامر خدعة بحسب اعتقادي عموما في عينات اختصت اسره كريمه بعلاج العين حيث يقوم افراد هذه الا سره المعينه بالنفخ او النفث او البصق على العين المصابه وكثير من الثقاة يوكدون نجاعة هذا العلاج - وفي سيرة رسولنا مما اكرمه الله به من المعجزات جانبا حري بنا ان نورده (ان السيرة النبوية تؤكد أن الرسول عليه الصلاة السلام كان أول من أجرى عملية تجميل عندما أصيبت عين الصحابي الجليل أبي قتادة في إحدى الغزوات فعميت- فقال له الرسول عندما جاءه يشتكي إن له عينًا في الجنة- فقال أبو قتادة- إني أريد أن أتزوج، وهذا يعيبني، فعالجه الرسول صلى الله عليه وسلم فعاد بصره بفضل الله. ومن المعجزات التي أكرم الله بها نبيه صلى الله عليه وسلم، ما حصل مع الصحابي الجليل علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في يوم خيبر، فعن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم خيبر ( لأعطين هذه الراية رجلاً يفتح الله على يديه، يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، قال: فبات الناس يدوكون - يخوضون في الحديث- ليلتهم أيهم يُعطاها؟ قال: فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم يرجون أن يعطاها، فقال: أين علي بن أبي طالب ؟ فقالوا: هو يا رسول الله يشتكي عينيه، قال: فأرسلوا إليه، فأُتي به، فبصق رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه، ودعا له فبرأ، حتى كأن لم يكن به وجع، فأعطاه الراية ) متفق عليه(.ان هذا لا يعني باي حال من الاحوال اصباغ الشرعيه او اضفاء المقارنه بين معجزة نبي مرسل وبين قول يقال عن اسره قد يصح وقد لا يصح ولست في موقف من يحكم على الامر انا فقط اضع الامر بين يدي المطلع لا اكثر ولا اقل ولا اكذب ولا اطعن ولم يحصل الامر امام عيني لاحكم عليه الا ان بعض الثقاة يوكدونه*+(الحجاز في اليد وهي بصمه تحدث لليد مدوره يكون لونها مائل لخضار ولها اشخاص من اسره محدده يقومون بعلاجها )+ ( باقرنقاح وهو ورم يحدث خلف الاذن والرقبه ونقول عنه( باقرنقاح لا جاء ما راح) يتم حجره بالسواد وخصوصا سواد الفحم الصخر او سواد صفاري الطبخ على التناصيب الثلاث بواسطة الاخشاب يقومون بحجره حتى لا يتمدد وايضا له اشخاص يقومون بعلاجه )+( الرقوه يقال ان من عملت له يستطيع مسك الحنش او الحية ولا تعتدي عليه أي لا تلسعه او تقرصه او تعضه ايضا يتم عمل رقوة للعقارب ويقوم بهذا الامر اشخاص عده من عائلة محدده ويروى في هذا الاطارمن قبل العامه العديد من القصص الخاصه بمسك الحناش والعقارب دون ان توذي من يحمل الرقوه ويكون عليه التزام بان لا يقتل الحيه او العقرب بل لقد قيل ان من يذكر شخصا محددا فان الحيه تلتوي ولا تتحرك واعتقد ان هذا الامر فيه من المبالغات الشيئ الكثير لقد كنت احمل رقوه وانا طفل الا انني لم استعملها وانا شخصيا اجزم انه لو اكد لي هذا الامر 1000 شخص ثقات ووضعو في رقبتي عشر رقوات ورفعوا انياب الحيه وسحبو السم منها فانني سافكر الف مره قبل الاقدام على مسك حيه او عقرب بيدي المجردتين واعتقد ان كثيرون هم في مثل جبني وخوفي الا ان هناك العديد من الثقات الذين يوكدون صدقيه هذا الامر والله اعلم لقد اشتهرت بعض العائلات خارج عينات في السابق ايضا بالقدره على شفاء بعض الامراض ومنهم ال جبير وال اسحاق ويستطيعون الشفاء بواسطة النفس او النفث او البصق ( تفال) ولا شك ان في كل بلد موروث مشابه ان هذا الموروث حول قدرة بعض الاسر على شفاء مرض بعينه يجعلنا بين التصديق والتكذيب فكثير من الثقات يوكدون نجاعة العلاج وشفاء العديد من الحالات المرضيه الا ان الامر في الجانب المنطقي والعلمي يستوجب معرفة هل كل افراد الاسرة يستطيعون القيام بهذا الامر كبيرهم وصغيرهم ذكرهم وانثاهم حاضرهم وغائبهم بمعنى هل يحمل المسافر هذه الميزه معه للخارج هذا اولا وثانيا الجانب العلمي يستوجب تدقيقا من خلال استبيان ورصد دقيق وموثق لعدد الحالات المصابه التي عرضت عليهم وعدد الحالات التي شفيت وعدد الحالات التي استعصت على الشفاء والا كان الامر شبيها باقوال مرسله لا يدل عليها دال ولا تدعمها مصداقيه وبرغم ذلك لا نكذبها ولا نصدقها ولا نطعن على من مارسها بالشعوذه ولا نوجه اللوم والتخلف على من طلبها وحاول ان يشفي مرضه بطريقه لم يجد غيرها متاحه له واعتقد انها لم تعد تمارس وفي هذا دليل على كون ما يقال عنها غير واقعي فاذا كان ابناء اسره لديهم قدره لشفاء امراض فان استمراريتها في اعقابهم وارد اما اذا انقطعت عن احفادهم فان هذا الامر يدخلنا الى متاهات لا نرغب في الدلوف اليها الا ان الماضي بنك الحاضر وقد برع في العقود الماضيه اشخاص تم ذكر قصص بعضهم في الاساطير والحكايات للقدماء بل انه حتى في المعتقدات القديمه والمجتمعات السابقه ومنها المتخلفه كان لا بد من وجود الطبيب والمشعوذ والساحر ومطوع الجان وكل منهم يسير في طريق الا ان كل الطرق تهدف الى حل المشاكل وعلاج الامراض وكسب المال بل ان القران قد ذكر بعض تلك الممارسات لقد امتهنت بعض المجتمعات الطب وبرعو فيه وقد ارسل الله سبحانه عيسى ابن مريم عبده ورسوله الى مجتمعات برعت في الطب والتنجيم والسحر فتحداهم بمعجزة من ربه تفوق ما لديهم من علم وموهبه قال الله سبحانه ({وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }آل عمران49 وكذلك ارسل رسول الله موسى لمجتمع برع في السحر ايما براعه فكانت معجزات موسى اكبر من مكرهم وسحرهم اذا فان كل مجتمع ياخذ من غيره ويسحب من الماضي للحاضر تجارب البشر سيئها وجيدها ولنفصل هذا الباب فان بعض الامراض الاخرى تعالج ايضا بطرق شتى ومنها بروز الصره في البطن اوفي نزول المعده وهي مخارج الطعام من مكانها نتيجة القبض والامساك ويسمى التوتاح كما نطلق عليها و تعاد الصره او المعده للطفل عند التوتاح وهو القبض الشديد اذاما برزت بالدهن الحار والتكميد + هناك مراض كالشلل الخفيف في الوجه تسمى الملطومه يقوم بعض المعالجين من خارج عينات بالرعبه عليه ( يرعبون ) وهي كنايه عن رقصه او حركات هستيريه كما يبدو لي وقد اكون مخطئا ولم اشهد او اسال احد من العارفين عن هذا الامر ولا اعرف طرقه والبعض يقومون بلطم الوجه حتي يعيدوا الدم له وقد ينجحون وقد يفشلون وايضا له اشخاص محدودين معدودين يقومون به + لقد برع ابائنا الاقدمين في الاستفاده من جميع الموارد وخصوصا النباتيه والحيوانيه وشكلت لهم طرقا للتداوي والعلاج وقد استعملو الوصفات الشعبيه المستخلصه من الزيوت واللحاء والبذور وغيرها في معالجة المرض والمرضى ومما تعارف عليه اغلب المعالجين بالطب العربي والاعشاب هذه الوصفات يمكن توصيف بعضها وذكره على سبيل المثال لا الحصر*

1- زيت السمسم *مع التدخين يطهر به راس وجسم الطفل المولود حديثا قبل النوم

2- القطران * وهو صمغ اللك يكوس ( أي يلف في قطعة قماش صغيره ) ويتم التبخير به وايضا يعطي في منقوع ماء كشراب ضد غاوات المعده للاطفال

3- الحوس *للعلاج الخارجي كمسحوق او عجينه – او منقوع يعطى كشراب ولا اعلم لم يعطي

4- لحاء الكرد * يعطى كشراب لمرض السكري

5- التولق * ثمارها تشفي من السرطان او كهذا يظنون ومنقوع لحائها يقي من الحزن ومن الم المفاصل وامراض الكبد

6- مسحوق الريحان * يفيد من التهاب المعده والالتهاب عموما والتئام الجروح

7- مسحوق دم شجرة الاخوين من سقطرى يفيد في التئام الجروح

8- منقوع الكرمل وقد تكون الحرمل يفيد في الم الركب

9- الكرويا والنعناع للدمامل وتزيد لبن الامهات المرضعات

10- الكحل يقوي النظر ويحمي العين من الشمس

11- الهرد والورس يصفيان الجسم

12- النيله تقي من البرد

13- الحجامه لمن في سن 14-60 تقي من امتلاء الدموحمى الكلى وغشاء الرئه والتهاب اللوز وصداع الراس والاستمه وهي ضيق النفس أي الربو الشعبي والسعال ( الكحه القحبه) التهاب العين والبواسير والدمامل وغيره

14- مرق الماعز يفيد في تقليل مرض السل ونزف الدم والسخونه الشديده اكثر من اللازم

15- الشريخ تحفز القلب على النشاط

16- العسل مقوي ويفيد في التهاب المعده والقرحه وامراض الكبد والكلى والاصابه بداء السكري والتئام الجروح وغيرها من الامراض قال تعالى ( )

17- العسل مع اللحم يثير الرغبه الجنسيه

18- اللخم يقوي الناحيه الجنسيه

19- التمر للحمي

20- لب القرعيات للاسترخاء

21- الباذنجان (الجنضال ) للنفاس عند نزيف الدم ولمرضى النقرس وامراض الكبد والكلى

22- البطيخ و منقوع الشعير مدر للبول ويفيد عند الاصابه بمرض الكلى والمثانه والمسالك البوليه

23- الجزر مقوي للنظر

24- الثوم يصفي الاغشيه المخاطيه ويعيد النشاط والانتعاش

25- البخور يسحق ويلقى به في الماء ليقيه من النجاسه

26- الدخون ينقي الهواء للغرف والملابس

27- المر لتطبيب الجروح

28- الصبر لحاله التدرن الرئوي وعلاج الجراح المتقيحه والدمامل والحروق والعصاره المتخثره بعد الحرق والتبخير تفيد للامساك والكسل وتقلصات المعده

29- الزنجبيل لتنظيف المعده

ان هذه عينه من الوصفات الشعبيه وهناك مئات من الوصفات الاخرى تختلف في استعمالها او في طريقه تناولها وفي الامراض التي تعطى لها من بلد لاخر في حضرموت ( لقد رايت شخصيا كميات كبيرة وكثيرة من الوصفات الشعبيه في مخزون والدتي رحمها الله عند وفاتها وقد اتلفتها ) وهي وصفات لا زال البعض وخصوصا كبار السن يتداوون بها ويستعملونها واحب هنا ان انوه بان استعمال ايه ادوية شعبيه يجب ان يمر عبر المختصين ويجب على أي فرد ان لا يستسهل هذا الامر فانه خطير لدرجه كبيره ** ان من اهم الوصفات في الطب الشعبي اليمني والذي ننصح به لاغلب الحالات وهو العسل اليمني الخالص الغير مغشوش (لقد علمنا في هذا الزمن بعد ان انتشر الغش بان كميات تاتي من الباكستان ولديهم عسل ومراعي تشبه ما في حضرموت وسعر عسلهم رخيص ويستورد بعض اليمنيين هذا العسل و بكميات كبيره هدفهم ليس بيعه وفق شهادة المنشاء كعسل باكستاني بل هدفهم خلطه بالعسل اليمني ثم بيعه على انه عسب يمني بعد ان يخلطونه ببعض المواد ليعطي الرائحه المميزة للعسل اليمني ان هذا الامر سينعكس سلبا على قيمة العسل اليمني الخصوصيه وعلى الثقه في العسل اليمني واصحاب النوب وخصوصا الاشراف منهم وسوف يخسر اصحاب النوب والجبوح وتجاره العسل الرائجه في اليمن كثيرا ان لم يوقفوا هذا العبث من بعض العابثين الفاسدين في زمن العبث والفساد ويجب على الدوله الغائب هان تتدخل قبل ان يقع الفاس في الراس وما اكثر الفئوس اللتي وقعت في روسنا في هذا الزمن ( ملاحظه انا وحدوي حتى النخاع امر احببت ان اوضحه للجميع حتى لا يفسر كلامي هنا على غير ما اقصده وانا محارب شديد للفساد والمفسدين ايضا )

اذا فان العسل هو اهم خلطة وعلاج كما ورد في حديث رسولنا عليه افضل الصلاة والتسليم ( الشفاء في ثلاثة: شَرْبَةِ عَسَلٍ، وشَرْطَةِ مِحْجَمٍ، وكَيَّةِ نار)وقول الحق سبحانه وتعالى (} وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ {68} {ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }النحل69

ليست هناك تعليقات: