الخميس، 9 يونيو، 2011

قصيدة القناصه بعينات

بالله طلبتك يا اله الكون يا لفرد الصمد

لي تنصر المظلوم وتمده بعزمه والصمود

انت الذي يالله لي بالملك والعزة انفرد

ولك تصاريف القدر والحكم في كل الوجود

والفى صلاتي عالنبي الهاشمي المعتمد

هو شوكة الميزان لي يعدل وهو راس العمود

هو لي نشر الاسلام من مكة الى ابعد بلد

حتى وصل للسند وارض الصين وبلاد الهنود

لو ما رسول الله لا صلى ولا قد صام حد

ولا توطى كيدهم حزب النصارى واليهود

يالله عليك الاوله والتالية وانت الصمد

ما حد غيرك في السماء والارض لعبيدة يجود

مليون مرحب للذي لش يابلادي قد وفد

ولمن حضر عاني وللاضياف ولكل الوفود

فرحت بكم عينات وتهنت ومن جاها سعد

وكيف ما يسعد وهو في ارض طالعها سعود

ياخير هي ليله وكل مننا قصده وجد

من كثر ما فيها فرح موقف يقشعر بالجلود

والتهنئة للشعب كل الشعب ليهو اتحد

لي فاجاء العالم بهذا الفعل وامحاها الحدود

وتوحدت كل القبائل والنواحي والريد

كل الحضارم والعوالق والعوامر والزيود

يامرحبا باهل القناصة لي يدوسون المقد

عاداتهم دائم يدوسون المعارق والقدود

عادات لي ما بانساها جات من اب وجد

رسخت مكانتها لنا من وقت عاد قوم هود

ياكم شبيناها معارق واستبحناها كدد

لا من معارقها تهيبنا ولا خفنا الكدود

لي هم شبو ذيك الكدد وايا المعارق والمخد

ماهم كما لي ضل باحضان الغواني والخدود

ياحاملين القطب واشباكه وطوعه والوتد

بانسال التاريخ يذكركم يخلدكم خلود

قد قسموها قسمهم زايد ولا شيئ فيه رد

خطماتهم من راس يبحر عد لمان الردود

انتو لكم ياهل القناصه قسم زايد بالعدد

لا ينعطى شيمه ولا ينباع قيمه بالنقود

لو كانت الخطمات في صعدة والا في العند

باسعى لها بالرجل ما بسمع انا راي العنود

من قلت بابقله شربنا الحار وشربنا البرد

ما احنا من الناس الذي جلسو على جال البرود

لش يا جبال الخير ياللي انتي تحبين الجلد

من كثر عشقتنا وياكم فيش قطعنا جلود

وانت ياجبليت ياسبية ويا جبحر شهد

دوارة الوادي وباكرمان والسيمر شهود

وسالت عن مبدوعة الوديان لي فيها سند

وعبرت بثمادود عاني في نزولي والصعود

وعاد لي في قبض مع شيعون كم حاجب وحد

ولي فوالق في جبال الله ما فيها حدود

دوار سبية واذكر الاعراش معنا للابد

اما الحجم وايا الصفاء هم بلقت اللهام الطرود

واذكر خفيرة يازمن كم رجل لي فيها ويد

عولق ومغرى من زمان ابائنا وايا الجدود

اما شعاب الوجه لي فيها حقيقة بالمقد

قد جات بالتفكير والشدة ولا هي بالنقود

قنف على طول الزمن معنا ولا راحت لحد

لا الاهل باعوها ولا انسرقت ولا هي في اللحود

من جبحر المعروف هو مولى المراعي والصيد

مدة تركنا قنصته هل يا ترى لاجله نعود

فيه الخريبة والخريبة راس مالي والعمد

ام العطايا والهدايا والبراسل والطرود

ايضا قديريت العزيزة مطرقتنا والزرد

ياكم حملناها قشع منها ورفعنا بنود

والبطح فيها قلت قدية لي لها القانص بعد

باسير لاجل البطح حتى لو يقولو في ثمود

وقويبرتنا كم لها الشاعر مع القاصد قصد

ياكم فرح قانص بها حصل مراده والقصود

والمصنعه في شكلها واصافها الواصف وصف

تستقبل القناص بالبشرى وفي عطر الورود

ما قول في ام القطفه اللي كم لها من هاج شد

صفوا على حجبانها مثل العساكر والجنود

قالو العجوزة راسهم ورجولهم وايا الجسد

دامت لنا ام الخطم لي تكمد الخصم اللدود

واذكر كداود الاوله لي وسطها سده وسد

يا كم لنا في جبحر المشهور خطمه او سدود

وكداود الاخرى بها كمين عاصد قد عصد

واسال علي وعبيد ومحمد وعامر بن عبود

شوكيل اخرهم وتاتيك الحجم مشدود شد

وقديم قد قال الشبامي من سال يلقى الردود

باذكرة شعب العلب والمالح شبانه المعتمد

واشعاب جم قد سرتها لي منها البحري ينود

بانظر قدى جبليت لا برقت وان حن الرعد

وادعي عسى رحمه تجي من ذي البوارق والرعود

باحل في سبية وبا ينزاح عن قلبي النكد

وانسى همومي والمواجع والاذية والنكود

حياك يابن الترك يا ولد النمارة والاسد

والشبل ما ينسب لثعلب ينسب الا للاسود

كم من جميلة جبتها من وقت ما نجمك صعد

عادات لك في درب كل احسان معتاد الصعود

هذي مكانتنا وهذا عزنا ما لوش حد

وعزمنا راسي ومتمكن كما الصفر الحيود

كل معه مصرى ونا مصراي زايد فيه مد

وان كلت مدي با يقع مدي كما عشرة مدود

وجبالنا هذي معزتها سرت مثل الولد

من حيث ما تتوالد الاوعال في تلك الولود

يالله ترحمها وتسقيها وتملي الشعب ند

وترفرف الاعلام في تلك الحواجب والحيود

يابارخم تفرح اذا ما الضيف والوارد ورد

وناس لك جمين متعنين تعتاد الورود

ياساق محسن ياحسين القد لي حسنه اتقد

من كثرة الاوعال طول الوقت ما تعرف وهود

يالدجن لي ما قد تعشى فيك قلنا له تغد

من بعدها تسمع قوارحها الميازر والفرود

واما المشيم والرحل كم هاج فيهن قد نشد

واصحاب كذهم في السمر والليل هم دايم نشود

اما الحجم لا قد رضت او قابلت ام الولد

ام المناصب والفوالق والمداحي والولود

اهل البحور العالية من سمح قد شبعو ثمد

اما الذهب الاسود فذا مشهور انه في ثمود

وايش الذي باقي لنا غير القناصه والمقد

واللي خلف قد نال قصده من جميلات القدود

كل معه شيخه وانا شيخي القناصه والوتد

لا قالت العالم بني مغراة حزمت الشدود

وشجرة المجحاف لا قد سال ماها ما ارتبد

لا سال واديها مع الرحمه تقطبن السدود

نحنا واهل الدار بالمعروف والجيرة سدد

ما نفرح الا في عباد الله لا قالو سدود

عدنا ومعنا الخير كل مننا عقده عقد

ما حد سبق منا غدر بالناس او مزق عقود

اما الابو والنعم لي قوله معا فعله اكد

ما يستمع لاهل المفاسد والمعاصي والوغود

والغاوي الفنان والتابع قبيلة والسند

لا قد عزف بالدان عا المزمار قلنا له يعود

وبعدها معنا لكم مسنون من كلمه ورد

با يلقط العقال منها حل من جملة ردود

الشنفري لي قد صقع بالصوت وبعيرة شرد

من وقت متعني ومتعذب يدور للشرود

وام الفعال الماكرة والغدر والقلب السود

لا حصلت رجلين تحملها ولا لحقت زنود

لو كان هذا القلب اسود باتقد القلب قد

ما تنبغي العيشة اذا كانت قلوب الناس سود

وان كان هو يا ناس ابيض تصبح العيشة رغد

تتوحد الاراء تترسخ وفوق الجود جود

اللي غدر في دار جاره لي بضل فكره حشد

الله يهدم قلبه الاسود وغدره والحشود

هم قمرو الصايغ وطرحو له مع الفضة رشد

وضيعو درب المكارم عور ما عرفو الرشود

اما الذي قد ضيع السوقة ومن قلبه حقد

الله لا يرضى على الظالم ولا ينصر حقود

واشوف ان الوضع يالعقال في برمه ركد

الله لا يبلي بلدنا بالبطاله والركود

من بعد ما ابليس والشيطان في كيره وقد

صبحت حديقتنا وما فيها لنزواته وقود

المال لي سرقوه عادة بالحقيقة ما انجرد

والي غلط ما با يحصل مننا غير القيود

الله كافي الشر والاشرار بددهم بدد

سبحانه الرحمن رب العرب والعزه الودود

النوم جافاني ببطني القوت عاده ما انهبد

واش با يلقي الفرد ان صمم واصحابه قعود

هل عاد شيئ من حل باياتي من احمد او حمد

والا من الشاجع رشيد القوم والجلسه حمود

هذي قضيتنا وكم من شيخ جاها بالصدد

ولحلها ما حصلو غير التعنت والصدود

ما حد معا ذالوضع لي طرحوه في الساحه جمد

نبغي التحرك والعداله ما بغيناه الجمود

لي خربوا حصن المقدم والمقدم ما استعد

اكيد با تخرب حصونه لا سعادة بل نكود

والوقت يوه والزمن غدارمايضحك لحد

الوقت ذا لا تامن السفله ولو هو في اللحود

يالله يا رحمن وحدك ننتظر منك مدد

انك تهد ابليس واصحابه وجيشه والجنود

وبعدها يالشنفري شف ما بغيتك بالعمد

وان ما تحملت الثقيله باتقع هده بعود

نحنا قضينا وقتنا عشناه في جرمه وكد

واسال على من بات في الغدرات يسني بالمقود

الله يكفينا شرور الناس واولها الحسد

حتى النبي هو قد تعوذ دوم من شر الحسود

والمكر لي قد زاد والغدار والجاحد جحد

الله يصيب الماكر الغدار ويصيب الجحود

البعض منهم يلتزم بالوعد ان هو قد وعد

والبعض ان قالو وان وعدو يخلفون الوعود

والخصم قد نكس براسه والعدو من انكبد

وكم باعدانا تدقس رأس وانحرقت كبود

يا رب ترحم من ركع لك في الليالي او سجد

نحنا عبيدك يا كريم الوجه نعتاد السجود

ذي بن كرامه قالها واهو المعنى بن عبد

اهل المعزة والكرامه عندهم نخوه وجود

اهلي وناسي عزوتي هم راس مالي والنجد

وهم كنان الراس والشدة لعزمي والنجود

والختم صلوا عا نبي الله لي اسمه حمد

لي جاهد الكفار وقته ما تهنى بالرقود

المصطفى المختار لي من اجلنا جاهد وهد

لي حل في مكة محل بيته وقبره في زرود

ثمت

والقيت في روحة قنيص سبية بحضور جمع غفير

من ابناء عينات والقرى والمدن المجاوره

في عام 1992في يوم وشهر لا اذكرة

ليست هناك تعليقات: