الخميس، 10 ديسمبر، 2009

في خضم ما يدون في الوطن من آراء وكتابات يطل علينا بعض الأحباب من خلال إطار تبرز فيه روح قد تفسر على إنها عدم محبه للوطن وأنا استبعد هذا الأمر واعتقد أن من يكتبون وان شطو من وجهة نظري إلا إنهم محبين للوطن
ولكن كثرة ما يطرح في ذلك السياق قد تعطي للبعض انطباعا بان أبناء حضرموت اليمانيين هم ضد الوحدة وإنهم يسعون للانفصال تحت مبرر الفساد الذي استشرى بشكل كبير في فئات كثيرة من بلادنا ومن هنا أود من أحبتنا الذين يخالفوننا الراء أن يتركوا لنا حرية قول رأينا لكي نقول إننا يمانيين من حضرموت وإننا مع الوحدة وإننا ضد الفساد بكل إشكاله وان وجود الفساد ليس مبرر للابتعاد عن ثوابت وإلا لكان من يقول من أعداء الإسلام لنا اخرجوا من الإسلام فهاهم أهل الإسلام وآمة الإسلام متخلفين متأخرين* والإسلام بريء من التهمه والتهمه على المسلمين وكذلك الوحدة بريئة من الفساد والمفسدين نرجو أن يسمحوا لنا نحن من نحب بلدنا بطريقتنا أن نقول رأينا ولهم كامل الحرية في قول رأيهم على مواضيعهم ومن شاء أن يناقش أو يجادل فل يكن نقاشة منطقيا وإذا اختلفنا وهو أمر لابد أن يحصل فليكن اختلافنا بأدب واحترام بعيدا عن التجريح
الموضوع ادناه القي كخطاب واكرره بمناسبة اعياد اليمن سبتمبر واكتوبر ونوفمبر وكل عام وانتم بخير

لقد كان خطابي كرئيس للجالية في الكويت بمناسبة العيد الخامس عشر للوحدة يحمل في طياته الكثير من المعاني في حب الأوطان وقد كان لزاما على ان اقوم ببحث مضني في بطون الكتب واستطعت فعلا الحصول مادة دسمه في حب الوطن والاغتراب عنها وللاسف لااعلم اين وضعت هذا البحث الشبه متكامل لان ما سيرد عباره عن خطاب كان لا بد ان يكون محدود الماده وللاسف ايضا لا تحضرني اسماء تلك الكتب او مؤلفيها لكي يتم الاشاره لهم وان كان اغلب ما جاء عباره عن اشعار متفرقه تم تلحين بعضها لكي يغنى فعذرا على ذلك وأتمنى من أحبابنا أن يدونون محبتهم لليمن وان يضعوا ما يقع تحت أيديهم من أشعار وأمثال تصب في حب الوطن والاغتراب والله الموفق واعتذر عن الأخطاء المطبعية والإملائية وغير ذلك *
ابو احمد alenati
بسم الله الرحمن الرحيم
سعادة الأخ السفير الضيوف الكرام أبناء الجالية الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بمناسبة ذكرى العيد الوطني الخامس عشر للجمهورية اليمنية وباسمكم جميعا يسرني أن ارفع التهاني والتبريكات لشعبنا اليمني بأزكى التهاني والتبريكات بهذه المناسبة المتجددة متمنين الخير والرفعة والتقدم والشموخ للوطن وكل عام وانتم بخير
كما انتهز الفرصة لكي أقدم الشكر الجزيل للشعب الكويتي الحبيب وللحكومة الرشيدة وعلى رأسهم حضرة صاحب السمو أمير الكويت على ما يخصون به الجالية اليمنية من كريم عناية ورعاية فجزأهم الله خير الجزاء وحفظ الله اليمن والكويت وشعبهما وقيادتهما من كل مكروه
أيها الإخوة الأعزاء تأتي احتفالاتنا لهذا العام والوطن يشهد تحولات ايجابية ملموسة تبشر بمستقبل مشرق وسعيد وهو أمر يقتضي من الجميع العمل من اجل الوطن بنية صادقة وإخلاص ومكافحة للفساد وتقديم النصح للمسئولين وفضح أوجه الفساد والمفسدين مهما كان موقعهم أو مسئوليتهم ابتداء من المواطن البسيط إلى ارفع شخص *
وقد أحبت إدارة الجمعية بالكويت أن تكون احتفالات هذا العام تحت شعار
حب الوطن من الإيمان
حب الوطن على طول الزمن
متمثلين بقول أمير الشعراء
وطني لو شغلت بالخلد عنه * نازعتني إليه في الخلد نفسي
ويقول محمد محمود الزبيري
ولو أني حللت ربوع نجم هممت به إلى الوطن الو ثوبا
واقول في ذلك
على طول الزمن حب الوطن يجري بدمي والعروق
وله مليون حق إن جيت با وفي ديوني والحقوق
بلاد الجنتين الطيب الأعراق ميمون اليمن
يمن يا منبع الإيمان والأخلاق والحكمة اليمن
وحب الأوطان من الإيمان ومن لا يحب وطنه فان في إيمانه نقص وقد دلت الأقوال والحكم والأشعار على هذا المعنى * لقد كان من السهل علي لو سطرت خطابا تقليديا القيه على مسامعكم بهذه المناسبة إلا إنني أحببت أن أنحو منحا آخر ينسجم مع شعار حب الوطن متخذا من البحث بين بطون الكتب سبيلا لهذه المادة
يتبعوالواقع أن ما وقع تحت يدي كثير جدا اقتطع منه أمثلة بسيط ومحدودة مما قاله الشعراء من أبناء اليمن حبا وعشقا بها حين أوجعهم البعد على شظف عيش وفقر وأمراض وبلاء وحروب ومجاعات ومع ذلك كان حب الوطن اكبر في نفوس كبيره ومن مثل الشعراء يجيد*
يقال في الأمثال- وطني ولو على نصف بطني ويقال عز القبيلي بلاده ولو تجرع وباها ويقال اطلب واضوي لدارك ما تعزك إلا بلادك
ولأننا مغتربين فان الغربة صعبة والسفر قطعة من نار ومن منا لا يشتاق لبلده حتى في لحظة فراقه لها
يقول زين الحداد - يقول خو علوي نوينا للسفر أيام وليالي طوالي
ويؤكد يحيى عمر حين يقول
كم لنا بالمراكب طالع ونازل تلعب بي أمواج بحر اللول والمرجان
ويوضح البردوني معاناة الاغتراب فيقول
ورغم خوفه مضى من غربه إلى اغتراب حشاه ملجأه الطوى عيناه مرفآه التراب
وقد عدد الإمام الشافعي أسباب ألغربه بقوله
تغرب عن الأوطان في طلب العلى وسافر ففي الإسفار خمس فوائد
لتفريج هم واكتساب معيشة وعلم وأخلاق وصحبة ماجد
وفي هذا الباب فان أبناء اليمن المغتربين الأوائل قد سطروا أمجادا على سفر التاريخ وبلغو المعالي ولهم ماثرلا تعد ولا تحصى تجعل كل منتسب لليمن يفخر بالانتماء لتلك البلدة الطيبة ارض الجنتين ولتلك ألامه رقيقة القلوب لينة الأفئدة أصحاب الحكمة والفقه والإيمان بشهادة أفضل إنسان والغربة عادة يمانيه طلبوها حين قالوا ربنا باعد بين أسفارنا الآية 19 من سورة سبا( وهذا بحث آخر يحتاج إلى من يخوض فيه ليجد العجب العجاب )
وهناك أسباب غير ما عددها الإمام الشافعي رضي الله عنه فقد تكون الغربة من اجل تحسين الدخل يقول محسن السقاف – من ترعرع وشب قالوا له اطلع لجاوه
هت بقش بانعرس لك ونلقي حراوه السناوه ولا جاوه ونعم السناوه
وقد تكون لاسترجاع ملك يقول امرؤ ألقيس –
بكى صاحبي لما رأى الدرب دونه وأيقن إنا لاحقون بقيصرا
وقد تكون بسبب الخوف وعدم الآمان يقول علي بن زايد
يا حيرتي يا زماني أمنت من حيت ما خاف وخفت من حيت أماني
باب الشريعة مغلق إن كان ما شيء دراهم فالباطل أمضى من الحق
وقد تكون بسبب الظلم والمجاعة يقول محمد محمود الزبيري
جهل وأمراض وظلم فادح ومجاعة ومخافة وإمام
فتيقضو كيما يصدق إنكم بشر ويعلم انه ظـــــــلام
وفي هذا السياق أيضا يقول احمد بن علوان
هذي تهامة لا دينار عندهم ولحج أبين بل صنعاء بل عدن
فما ذنوب مساكين الجبال وهم جيران بيتك والأحلاف والسكن
عار عليك عمارات مشيدة وللرعية دور كلها دمن
ترى الألوف ولم تستفت حاملها آنا له وبأي الحق يختزن
وقد تكون بسبب الأمراض يقول مطهر الارياني
خرجت من بلادي في زمان الفناء * أيام ما موسم الطاعون قالوا دنا
وماتوا أهلي ومن حظي النكد عشت أنا* عشت ازرع الأرض واحصد روحي الداوية- وقد تكون بسبب الاحتلال يقول خميس كندي
بيت وظلي وفكري في بلادي جم مهما ابتعدته فروحي دائما فيها
وبغيتها حرة وبالاستقلال تتنعم كما استقلت دول عدة حواليها
وقد تكون لأسباب أخرى تحتاج إلى بحث
واليمني يحن إلى وطنه فور أن يغادرها حتى ولو كان فيها كل الأسباب والموجبات
التي تدعوه للاغتراب وحتى لو كان أو وجد في موقع اغترابه كل أسباب الرخاء ومسببات الراحة والعيش الكريم في هذا الباب يقول سالم با يعشوت
ما لجاوه طلب ذالا المقادير ياحمد * لا ضوى الليل أمسيته بليلك تقهد
ويقول ملحمة ألجرمي- أرقت وطال الليل للبارق الومض * حبيبا سرى مجتاب ارض إلى ارضي
كما يردد زين الحداد- يقول خو علوي سجع بالغريد قمري على أغصان البشامه
لا حول من طول الفراق الشديد وايش السبب يا ريم رامه
ويقول احمد سعيد الو احدي- الو احدي قال قمري ألبان صوته شجاني
صوت المحبة عجيب * يشكي الغريب الذي بعدت عليه ألاماني مسكين منهو غريب ويقول أبو بكر ابن شهاب – تعللنا بذكرهم الحدات وتهدينا النسائم أين باتوا
ويقول عمر با مخرمة
ما نبا الهند لو تمطر علينا بفضة * ما نبا إلا الوطن لو عظنا الجوع عظة
والمحظار يحسن حين يقول
وا ويح نفسي لا ذكرت أوطانها حنت * حتى ولو هي في مطرح الخير رغبانه
وعلى الموارد لا جات للشرب تتنغص * كذها مقاله شرب النغص يتعب الإنسان
وأيضا يقول-
حبي لها رغم الظروف القاسية رغم المحن حبي لها أمي سقتني إياه في وسط اللبن
إن غبت أنا عنها لها حنيت وان صار شيء فيها أنا ونيت والحاصل إن الحب ذا ماله ثمن والله ثم والله ثم والله ثم والله من قال محبوبتك من قلت اليمن
والواقع أن الأسباب متعددة كما يقول بن زامل *يقول بن زامل جميع الناس ماحد مستريح * إن شفت حد يضحك يقع باطنه من داخل جريح * حد منهم يصبر على ما به وحد ضيق يصيح * يعالجون الوقت في محنه وباطل مستبيح
ويقول العلامة عبد الله الحداد
مشتتين بإطراف البلاد على رغم الأنوف كما تهواه حساد

ورغم عشق اليمني لوطنه فانه لرقة قلبه وسلامة أخلاقه يحب أيضا البلد الذي يحل ويعيش به ويألفه ويتفاعل معه بل قد يصبح احد أهم أفراده دون أن ينسى وطنه الأم اليمن يقول يحيى عمر عن الهند
يحيى عمر قال ليت الهند في يافع * أو ليتكم وسط يافع يأهل هندوستان
ما كان أنا شيء من أهلي والبلد ضايع * وان سبتكم قال لي القلب عود الآن
وقال – محلى الهند حتى في لساني لاكنا نكد *ما نرتاح إلا في مكاني حيث أصلي وجد والمحظار يقول عن الهند
حسك تغرك نيودلهي ودلهي عزك بلاك بها تأمر وتنهي وان ضاق بك عيش فيها صدها لك وسيع * وقال عن الكويت
خلو سبيلي وسيبوني على ما بغيت لا تسألوني لوين ابغي بغيت الكويت
سلكم الله ودوني عا لكويت
وعن عمان قلت في ذلك
ريتنا با حل في مسقط ديره الأخلاق والإحسان
ما نسيت أيام فيها قط من يشابه في الجمال عمان
وعن السعودية يقول المحضار
ما هني قلبي ولا راض إلا معك في الرياض
ويقول يا مسافر على الطايف طريق الهدى
ورائعته عن المدينة يا ساكني طيبيه سلام الله عليكم
أو – على طيبة وما في الكون بقعه غير طيبه بها قلبي يطيب
على الشباك والمحراب والروضة الرحيبة وموقفها الرحيب
منازل انزل القران فيها وروح القدس جبيريل يعود الحي لا كتبت له العودة وتيسير السبيل
وعن مصر يقول إبراهيم الحضراني
يابنة النيل وأم العرب أنا في ساحك لم اغترب
هذه الروعة مهما عظمت لست عنها ببعيد النسب
هي مني وأنا منها أنا فكلانا عربي عربي
وعن الصومال يقول خميس كندي
قال كندي رعى الله ليالي في حمروين متسلسلة
لا تذكرتها أنسر حالي عود الله ليالي السرور
والأمثلة في هذا الباب كثيرة جدا حتى ان اغلب دول العالم قد تم ذكرها
ورغم الحب والألفة فان الحنين والحب للوطن يغلب على المغترب اليمني يقول محمد باوزير (أبو سراجين )

سنين تعبر وهو طاير مثيل الطير من ارض لا ارض يتنقل يدور خير
عبر حياته ولاشيء فصل عند بان* يالحضرمي دوب وقتك في السفر تعبان
ويقول مطهر الارياني
والليلة العيد وأنا عن بلادي بعيد ما في فؤادي لطوفان الآسي من مزيد
بوادي بناء وأبين ووادي زبيد هايم أسير ألغربه القاسية
ويتمنى خميس كندي ويقول
يا لطاير الميمون حلق فوق مرابعنا وانزل على الدور الذي حلو حبا يبنا
وانقل تحياتي إليهم كلما بتيت غريب والغربة صعبيه منها عانيت
ويقول سالم با يعشوت
يقول خو يسلم عيوني ما غفن والنوم جنب بايمنه ويساره
قد لي ثلاث أيام من نوم الوطن من سوم بن جناه وأم الحارة
ويوكد يحي عمر حيث يقول
والليلة انقضت وأمسى نومها فارغ كيف الخبر كيف ياذا الهندي النعسان
تذكرت واشتاق قلبي لا جبل يافع مشتاق للأهل والأحباب والخلان
سلام للأرض ذي لي حدها واسع من لحج أبين ومن ردفان لا ردمان
ويتعلل ابوبكر بن شهاب ويقول
تعللنا بذكرهم الحدات وتهدينا النسائم أين باتو ويقول
بني مغراه طرفي زعل والنوم غلس وقد لي وقت فوق ألسنه لا ارقد ولا انعس
خذاني الضيم من فرقة أصحابي تنهس
أما المحضار فيقول
يا طير يا للي من فوق الأغصان تتلفت
ويقول دار الفلك درا وعزمت السفر – جديت عزمي باقطع المشوار ومن له حظ بايقطع مشاويره ونعود لا قد طالت الأعمار والخارب يجود الله بتعميره راجيين من خيره يساعدنا ويسعدنا كما الأخيار
ويقول يا طير يا ضاوي إلا عشك قلي متى بضوي أنا عشي مليت شفنا هذه العيشة
قلبي من الفرقة كما ألريشه القلب عا الأوطان يتحرك والعين من كثر الجفى تبكي
والرأس عاده فيه تدويشة قلبي من الفرقة كما ألريشه
يانور عيني ويا بهجة فؤادي عا فرقتك ماقدر مابين عيني وبين النوم بادي بيت حليف السهر ذا ايش من حب احرمني رقادي ويقول قابليني ياسعاد والبسي ثوب السعادة
ويقول محمد عبد غانم للطير في الليل أوكار تعود لها فأين ياليل في دنياك أوكاري
ويقول عبد الرحمن العيدروس
قال ابن الأشراف دمعي قد جرى شوقا لتلك الرياض الناعمة
ويقول عوض بن سبتي إن غبت في غبت قلبي عندك مطروح لا ياعسل في جبوح لا يا دوى كل مجروح
ويقول حسن زائد البرق ذكرني بريم نازح بدوان حلو في بلاد الحضيرة
أما الو احدي فيقول * الو احدي قال قمري ألبان صوته شجاني صوت المحبة عجيب يشكي الغريب الذي بعدت عليه الأماني مسكين منهو غريب
ويحسن احمد سالم البيض حين قال
يا رايحين الوطن زدتم بقلبي لهيب الشوق لي في وطاني
حبي لأرض اليمن باقي ولا ينتسي ما دمت عربي يماني
يا مسقط الرأس فيك الغز والحب دام ردوا على من سال بعد التحية سلام
ويتشوق المغترب للعودة ويدعوه الوطن على الدوام فيقول المحضار
دعوة الأوطان حين يدعوك ضبضب أو جبل شمسان
استجب في الآن يا فؤادي المعذب سيبك النسيان حب في القلب راسخ كالجبال الشوامخ لي تربيت فيها وانقضى لك بها شان حان الوفي حان
وتضحك الدنيا لا ابوبكر بن شهاب وهو يشاهد وطنه فيقول
بشراك هذا منار الحي ترمقه وهذه دور من تهوى وتعشقه وهذه الروضة الغناء مهدية مع النسيم شذا الأحباب تنشقه وتلك إعلامهم للعين بادية تزهو بها بهجة النادي ورونقه ثم يقبل ثرى بلاده ويقول
حي الربوع وقف بها مستخبرى وزر أللتي فتنت محاسنها الورى
والثم ثرى تلك الخدور فأنت في حي تحية غيده لثم الثري
ويقول علي با غريب
ياريتنا في الوطن دائم عدى زماني وأنا هايم ضيعت الأموال والشائم
لي في المسيلة وفي بشعر دوب الزمن قلبنا مذهوب يوم الوطن عندنا محبوب
ما حد يفارق بلاده دوب يحكم مبانيه ما يخرب يا لله بعودة إلى الحضار
نقنع ونختار في الإسفار يأرب طول لنا الأعمار وكل مكسور يتجبر
بالله يأرب يارحمن يردناالله الىالاوطان ونجتمع نحن والاخوان يالله سالك تقانا شر
وتهل الوحدة وتنتهي اغلب أسباب ألغربه ويقول المحضار
هيا إلى القرية هيا إلى البلدة إلى مداري نجم الحوت والبلدة
ندبس عسل دوعن نقطف عنب صعده لا دن في العنقود عود يا المهاجر عود
ويؤكد المعنى بقول آخر
القي عصى الترحال تترحل لما ما دام أرضك فوقها الماطر هما
وتحسن المرعى ولك هب البرود لابد إلى عشه يعود
مهما يطير الطير في جو السماء لازم إلا عشه يعود
فهل استطاع الشعراء ترجمة أحاسيس المغتربين بصدق وهل شرحو حب الوطن وموقع الوطن في القلوب والنفوس بالطبع أحسنوا إلا إن ذلك رجع بعيد فحب الأوطان يتجاوز كل تلك الااافاق لا يبلغها وصف واصف حتى ولو كانت أحاسيسه فما يحسه عن الوطن اكبر مما تستطيع مخيلته (إن كان مجيدا )أن تصفه
لان حب الأوطان اكبر من كل ذلك وفوق كل ذلك لان حب الوطن من الإيمان
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابو احمد alenati

ليست هناك تعليقات: